المحتوى

12 ديسمبر 2018 - 07:09 AM
مواقعنا

آخر الأخبار

آخر الأخبار ...

محمد الصاوى يكتب : فهلوة اتحاد الكره أوصلتنا الى كاس العالم وتذاكر فى السوق السوداء - وان سبورت

بتاريخ 03 أكتوبر 2017

تم النشر بواسطة :

اقترب الحلم المصرى بالوصول الى كاس العالم بعد غياب ما يقرب من ثلاث عقود واقتربت معه فرحه ينتظرها الجمهور المصرى خصوصا فى السنوات القليله الماضيه والتى شهدات احداثا أثرت فى الوجدان والعقل المصرى واحدثت بعض الشقاقات بين جدران الشخص الواحد وحتى البيت الواحد ونحتاج لمثل هذه الفرحه حتى تلتئم بعض من جروحنا او حتى نفتعل هذا .

قد تتاجل الفرحه الى المباراه الاخيره طبقا لحسابات المجموعه لكنى أراها قريبه والتى تتزامن مع انتصارات اكتوبر العظيمه التى لم تأتى لنا بالانتصار على العدو الصهيونى الا مع التنظيم والمثابره والجلد والتحمل وعدم الاحتفال قبل الانتصار والسريه والكتمان حتى بلوغ الهدف المنشود وهى القيم التى يجب أن نتشبث بها حتى نبلغ أهدافنا فى كل المجالات  التى بالطبع منها الرياضه عموما وكرة القدم خصوصا .

وهو ما يدفع للتساؤل ... هل فعل اتحاد الكره والقائمون على احوال الكرة المصريه والشركه التى تديرها وأصحاب من يديرونها(متسألش ليه هما بردوا اصحاب قرار )  ما يجعلهم يبدوا منتصرين ...؟

شخصيا لا ارى ذالك ..لكن لان على رأس المنظومه هانى أبوريد ه الذى عرف مُسبقاَ من أين تُأكل الكتف من خلال تواجده فى دهاليز الاتحاد الدولى والافريقى والمصرى فأكل الكتف والورك والصدر وحتى الاجنحه لم يتركها وهذا أمرُ  جيد لو نظرنا تحت أرجلنا  ولكن من الافضل وأنت قوى ويدعمك الجميع  أن تُصلح من حال الكره وتُزيد من عدد الممارسين لها  (عدد اللاعبين المسجل فى مصر لا يتجاوز مائة الف ) وتُصلح من النظام الادارى للكره المصريه  ولا يكون الانتخاب بنظام أظرف الاموال المغلقه فيما يسمى باعانة الانديه  وولائم الكباب والكفته .

وضمن الاخطاء التى يجب إصلاحها فى اتحاد الكره المصرى منظومة بيع تذاكر المباريات والشفافيه التى  غالبا لا تعرف عنوان الجبلايه خصوصا اذا تداخلت الاختصاصات بين الشركه التى تدير الكره والقائمين على الكره والتنازلات التى يجب أن يقدمها كل طرف للاخر علما بان الطرفين أصلا طرف واحد فمن أين ستاتى الشفافيه ..عموما يجب أن يحاول أن يُصلح أبوريده هذا اذا كان يُريد أن يتذكره التاريخ كرئيس مختلف  أدار وجهة الكره المصريه ناحية الاتجاه الصحيح  ولأنه  غزا العالم الكروى  ونجح فيه فلابد أن يستثمر  هذا لتصبح  معه الفرحه مستمره لا فرحه غائبه لمدة ثلاثة عقود وأحيانا أكثر .

فهل يستطيع أبوريده والقائمون على الكره المصريه على فعل هذا ......؟

أشك فى هذا لان المصالح تتصالح ولانه لايوجد نظام متعارف عليه  وما هو موجود هو نظام " الفهلوه"  فلن يستطيع   رفض طلب من اعضاء مجلس النواب ورؤساء الانديه المقبلين على الانتخابات اليوم فلابد من دعمهم الان فسنحتاجهم يوم الغد القريب للبقاء على الكرسى وقد تذهب مع البعض الى السوق السوداء  للحصول على مكاسب ماديه مرتفعه , وتبقى هذه الامور هى القياس لتولى المناصب بدلا من نظام الاداره الذى يدفع بالمؤسسات الى الامام ,ولا أقول ان من سيأخذ لن يدفع حق ما أخذه بالضروره بل سيدفع . ولكنى أتكلم عن حق جمهور يقف ليل نهار على قدميه للحصول على تذكره ليفرح مع حلم منتخب مصر ,وأيضا مع نظام ادارى يجب أن يكون هو المصيطر والاساس فى التعامل .

 

المصدر : "وان سبورت : كل الرياضة في مكان واحد "

التعليقات


لا يوجد اى تعليقات حتى الآن.

شاهد ايضاً