المحتوى

21 سيبتمبر 2018 - 09:41 AM

آخر الأخبار

آخر الأخبار ...

محمد أبو العنين يكتب : الثورة و مبارك و العادلى والبرادعى والعرجون .. الأهلى الضحكة الباقية 

بتاريخ 30 سيبتمبر 2017

تم النشر بواسطة :

مساء غد الأحد تتجه عيون وقلوب 95 مليون مصرى من بينهم عشرات الملايين الأهلاوية إلى ملعب سوسة لكى يتابعوا بطلهم العظيم " الأهلى " البسمة الأولى والأخيرة أملا فى أمسية ساحرة أخرى يحقق فيها الفوز ويقترب خطوة من حسم حصد الأميرة الأفريقية .
الأهلى والنجم الساحلى ليست مباراة كرة قدم .. الأهلى والنجم نقطة تحول كبيرة فى تاريخ البلاد .. وتمثل للسياسى قبل مشجع الكرة " بداية نهاية زمن حسنى مبارك " الذى تجرأت الجماهير عليه لأول مرة وجها لوجه وسط حراسه يتقدمهم " الهارب " حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق .
فى نوفمبر 2007 ، عشرات الألاف فى المدرجات يشاهدون النهائى بين الأهلى والنجم الساحلى ، واخطاء العرجون تمنح بطل تونس الفوز 3/1 لم تمر خطايا العرجون مرور الكرام .. ترك الشباب صغير السن ممن أطلقوا على أنفسهم " الأولتراس " أماكنهم فى المدرجات وذهبوا بالقرب من حسنى مبارك خطوات قليلة وقاموا بقذف العرجون بالزجاجات وتوجيه الشتائم القاسية . المشهد كان صادما لمبارك الذى ترك مكانه سريعا وعاد إلى قصره الرئاسى غاضبا .. فمن هذا الذى يجروء على الإقتراب منه إلى هذا الحد .. وينفعل بهذة الطريقة .. هنا بدأ السطر الأول فى نهاية عصر قبضة مبارك الحديدية وظهرت معارضته داخل وخارج مصر بعد أن تناولت حبوب الشجاعة ، وتجرأ عليه من تجرأ من موظف الوكالة محمد البرادعى أو جماعة الأخوان أو اليسار وأنتهى به الحال إلى الخلع معززا مكرما فى 11 فبراير 2011 والوحيد الذى دفع ويدفع الثمن يوميا " الجمهور " أو الشعب الذى وصل إلى 95 مليونا .
.. والأن بعد 10 سنوات مرت على معركة العرجون .. ماذا حدث فى مصر ؟ 
كل شىء تراجع إلى الخلف إلا الأهلى .. الاهلى هو القيمة المضافة التى تصنع لك السعادة وتقدمها " مجانا " لا بمقابل مالى أو ضريبة قيمة مضافة ، له ومن أجله يتحمل جمهوره الكثير .. وهو من دفع ثمن موقعة " العرجون" دما ً فيما بعد .
الاهلى هو من فاز بالبطولات الأفريقية " دورى وكونفيدرالية وسوبر " 7 مرات .. والأهلى هو من ذهب بك إلى العالمية ليصبح الأكثر تتويجا .. والأهلى هو المؤسسة الوحيدة التى تربح ماليا .. والأهلى هو من يقف له جمهورا احتراما واعتزازا يساندونه فى الازمة قبل الفرحة .. الأهلى الذى لن يدمره وزيرا أمن مستقبل أولاده فى قطر ليقيموا بعدها فى الأمارات .
الأهلى فى سوسة يلعب من أجل شعبه .. الشعب الذى يعيش لياليه متألما من وضع اقتصادى صعب صنعته مباراة كرة قدم أستغلها أسوأ استغلال " شلة فاسدين " وطامعين فى سلطة زائلة فدمروا بلد وحياة يومية وعدالة اجتماعية .. 
لاعبو الأهلى الأبطال.. أنتصروا من أجل جماهيركم وبلدكم .

المصدر : "وان سبورت : كل الرياضة في مكان واحد "

التعليقات


لا يوجد اى تعليقات حتى الآن.

شاهد ايضاً